• Post on Facebook
  • Twitter
  • pdf
  • نسخة للطباعة
  • save

محمد بن أبي عمير الأزدي

بواسطة |   |   عدد القراءات : 445
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
محمد بن أبي عمير الأزدي

محمد بن أبي عمير الأزدي

 محمد بن أبي عمير (رضوان الله عليه)

 اسمه وكنيته ونسبه:

محمد بن زياد, وكنيته أبو أحمد الأزدي, إلا أنه أكثر ما يُعرف بكنية أبيه, حيث اشتهر بابن أبي عمير, وهو من أصحاب: الإمام الكاظم والإمام الرضا والإمام الجواد (عليهم السلام).

 أساتذته: نذكر منهم ما يلي:

1- أبو بصير.

2- أبان بن عثمان.

3- جميل بن دراج.

 سيرته:

كان ابن أبي عمير موضع ثقة كل من الشيعة والسنة, ومن أصحاب الإجماع, وأحد الرواة الأساسيين للأصول الأربعمئة.

 وكان ابن أبي عمير عابداً للغاية, وقد ذكره الجاحظ عند الحديث عن أفضلية القحطانيين على العدنانيين مفتخراً بذلك, حيث كان في بعض الأحايين يسجد بعد صلاة الصبح سجدة لا يرفع رأسه منها حتى الظهر.

 وكان هارون الرشيد قد طلب منه أن يكشف عن أسماء شيعة الإمام الكاظم (عليه السلام), أو يرضى بالعمل قاضياً في إحدى المدن, فرفض ذلك, فجلده وألقاه السجن.

 وخلال تلك الفترة قامت أخته بإخفاء كتبه – التي بلغت 94 كتاباً – تحت الأرض, الأمر الذي أدى إلى تلفها جميعاًً.

 وقد كان ابن أبي عمير بزازاً ثرياً, ولمَّا خرج من السجن بعد أربع سنوات لم يكن قد بقي له شيء من المال.

 وكان هناك شخص مدين له بمال سابقاً, قد باع داره ليأتي له بألف درهم, ولكنه لم يقبلها, وقال: حدِّثني ذريح المحاربي عن أبي عبد الله (عليه السلام) أنه قال: (لا يُخرج الرجل من مسقط رأسه, ارفعها فلا حاجة لي فيها, والله إني محتاج في وقتي هذا إلى درهم, وما يدخل ملكي منها درهم).

 روايته للحديث:

كان محمد بن أبي عمير دقيقاً للغاية في رواياته, فمع أنه قد سمع الكثير من الروايات عن علماء السنة, إلا أنه لم يروِ عنهم مطلقاً, خوفاً من اختلاط رواياتهم بروايات الأئمة (عليهم السلام).

 روى عن ابن أبي عمير الكثير نذكر منهم: أبو عبد الله البرقي, وإبراهيم بن هاشم, ومحمد بن عيسى, وغيرهم.

 مؤلفاته: نذكر منها ما يلي:

1 – الاحتجاج في الإمامة.

2 – الكفر والإيمان.

3 – اختلاف الحديث.

 وفاته:

توفي محمّد بن أبي عمير (رضوان الله عليه) سنة 217 هـ.

 

 

Powered by Vivvo CMS v4.7