شريط الأخبار
اسئلة مهدوية     (‏يعطف الهوى على الهدى إذا عطفوا الهدى على الهوى، ويعطف الرأي على القرآن إذا عطفوا القرآن على الرأي)     هل سيتمكن الناس بعد ظهور الامام المهدي عليه السلام من أن يعملوا المعاصي؟ باعتبار ماهو معروف من دور الامام عليه السلام بعد ظهوره هو تطهير الارض من الظلم ونشر العدل، والمعاصي والذنوب من اوضح صور ظلم الفرد لنفسه ولدينه     بيعة الامام المهدي عليه السلام من تمام اعمال يوم الغدير.     الاسلوب الامثل لتوفير ردود علمية لشبهات احمد الكاتب حول العقيدة المهدوية .     يذكر بعض الناس روايات مضمونها ان مولانا الامام المهدي عليه السلام إذا خرج يقتل تسعين الف عالم في الكوفة ، ويدعي هذا البعض ان مصداق هؤلاء هو: علماء الشيعة الموجودون في العراق ...؟     غيبة الإمام والانتفاع بوجوده المبارك من الأسئلة الموجهة الى قناة المركز للأسئلة المهدوية:     هناك شبهة يتداولها بعض المغرضين مفادها ان الشيعة بعد وفاة الحسن العسكري انقسموا الى أربعة عشرة فرقة.ولم يقل بوجود وولادة وإمامة ومهدوية (محمد بن الحسن) إلا فرقة واحدة وهي شرذمة قليلة من تلك الفرق الأربعة عشر . ماهو ردكم ؟     هل هناك فرق بين لفظي الظهور والخروج الواردين في الروايات الخاصة بالامام المهدي عجل الله فرجه ؟     هل هناك من ادلة تؤيد صحة ادعاء السفارة من قبل الاربعة المعروفين على انهم سفراء المهدي عج ؟    

هل هناك فرق بين لفظي الظهور والخروج الواردين في الروايات الخاصة بالامام المهدي عجل الله فرجه ؟

بواسطة |   |   عدد القراءات : 1348
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل هناك فرق بين لفظي الظهور والخروج الواردين في الروايات الخاصة بالامام المهدي عجل الله فرجه ؟

بقلم الشيخ عمار النصرالله

السلام عليكم . هل هناك فرق بين لفظي الظهور والخروج الواردين في الروايات الخاصة بالامام المهدي عجل الله فرجه ؟ 

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

من الملاحظ في الروايات الشريفة ان لفظ الخروج استعمل في معنى واحد وهو التحرك العسكري والقيام بالثورة .

اما لفظ الظهور فقد استعمل في معنيين : 

الاول استعمال خاص . ويشير الى بدايات ظهور المولى صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه وبروز شخصه للناس بعد ان كان مخفيا عنهم . كما ورد عن أمير المؤمنين عليه السلام: (....المهدي من ذريتي، يظهر بين الركن والمقام،...).  معجم أحاديث الامام المهدي ج3: ص 120 . 

والمعلوم من الروايات ان الامام عليه السلام اول ظهوره سيكون في مكة التي سيعلن فيها عن نفسه المقدسة للعالم اجمع . وهو مجرد ظهور بعد الخفاء وليس فيه اي عمل عسكري . 

اما الاستعمال الثاني فهو استعمال عام وهو الاكثر في الروايات الشريفة . ويشير الى الاعم من بداية الظهور والقيام بالثورة ( الخروج ) . 

كما في الخبر عن أبي جعفر عليه السلام ( إن الله تعالى يلقي في قلوب شيعتنا الرعب، فإذا قام قائمنا وظهر مهدينا كان الرجل أجرأ من ليث، وأمضى من سنان)١ .

الشيخ عمار النصرالله 

 

...........................

١- معجم أحاديث الامام المهدي ج3: ص 213 .

Powered by Vivvo CMS v4.7