• Post on Facebook
  • Twitter
  • pdf
  • نسخة للطباعة
  • save
الأكثر شعبية

استفتاء ونصيحة حول الحوادث المرورية

بواسطة |   |   عدد القراءات : 803
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
استفتاء ونصيحة حول الحوادث المرورية

 

بسمه تعالى

سماحة المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. 

أعلنت مديرية المرور العامة عن تسجيل 6890 حادث سير في عموم البلاد لسنة 2022 وهي على أربعة أنواع: الدهس والاصطدام والانقلاب والحوادث المركبة واوعز الخبر الأسباب الى السير عكس الاتجاه وقيادة المركبة بتهور ورعونة والقيادة بالسرعة بالإضافة الى الطرق غير المعبدة وغير المكسية بالأسفلت وعدم وجود الانارة الليلية والسياج الواقعي والأمني. 

فما هي نصيحتكم لسائقي العجلات والمركبات إزاء هذه الحوادث وماهي الالتزامات الشرعية المترتبة على هذه الحوادث إزاء هذه الاسباب؟ جزاكم الله خيراً 

جمع من مقلديكم

 

بسمه تعالى

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

قال تعالى: {وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ} (الحديد: 4)، وقال: {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ} (المؤمنون: 115)، وقال: {وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ} (الصافات: 24).

فانعدام الوعي لحقيقة هذه الحياة ومسؤوليتنا فيها وغياب الشعور بها وبالرقابة الإلهية على كل أفعالنا وتحركاتنا ونوايانا، كل ذلك يدفع الانسان الى التهور ويتسبب بهذه الكوارث وضياع الأرواح والممتلكات، وسوف نسأل عنها.

فالمطلوب التزام السائق بقواعد السلامة، وقوانين المرور، والتزام الجهات المسؤولة بواجباتها وعدم التقصير في تهيئة المتطلبات، ويترتب على الكل ضمان الخسارات الحاصلة بحسب نسبة التقصير.

نسأل الله تعالى أن يحفظ الجميع ويوفقهم لمراضيه.

مكتب سماحة المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي 20 شعبان 1444

 

 

Powered by Vivvo CMS v4.7