شريط الأخبار
انتهى القسم الاول من دورة التأهيل الفكري والعقائدي الذي يقيمه قسم العقيدة في مركز الإمام الصادق عليه السلام     يصدر قريبا: ملامح تبليغة رسالية النبي نوح انموذجا     صدر حديثا عن مركز الإمام الصادق عليه السلام قسم الدراسات المهدوية كتاب اسئلة وأجوبة حول الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف     صدر حديثاً : دراسات موضوعية في نهج البلاغة لفضيلة الشيخ ميثم الفريجي     صدر حديثاً عن مركز الإمام الصادق عليه السلام كتاب : صعودُ معاوية دراسة في المصادر الإسلامية     صدر حديثاً عن مركز الإمام الصادق عليه السلام كتاب اسىلة وأجوبة حول الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف     صدر حديثاً عن مركز الإمام الصادق عليه السلام كتاب مسؤلية رجل الدين لفضيلة الشيخ سامي التميمي     صدر حديثاً عن مركز الإمام الصادق عليه السلام كتاب الوحي النبوي بين الفارابي وصدر المتالهين دراسة مقارنة نقدية للكاتب فضيلة الشيخ حاتم الجياشي     صدر حديثاً: مجلة (رؤى) بعددها الثاني عن مركز الإمام الصادق عليه السلام     اعلان عن نتائج مسابقة المقال الفاطمي الأولى    
  • Post on Facebook
  • Twitter
  • pdf
  • نسخة للطباعة
  • save
الأكثر شعبية

صدر حديثاً : دراسات موضوعية في نهج البلاغة لفضيلة الشيخ ميثم الفريجي

بواسطة |   |   عدد القراءات : 84
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صدر حديثاً : دراسات موضوعية في نهج البلاغة لفضيلة الشيخ ميثم الفريجي

بسمه تعالى

الحمد للّه الذي لا يبلغ مدحته القائلون، و لا يحصي نعماءه العادّون، و لا يؤدّي حقّه المجتهدون، الذي لا يدركه بعد الهمم و لا يناله غوص الفطن

ثمّ الصلاة و السلام على رسوله المصطفى محمّد أشرف الأنبياء، و على آله وعترته سادات الأتقياء، لا سيّما ابن عمّه و وصيّه و وارث علمه أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب سيّد الأوصياء

و بعد، فيعتبر كتاب (نهج البلاغة) عند العلماء و المفكّرين إحدى الذخائر الإسلاميّة المباركة، بعد كتاب اللّه و سنّة نبيّه، و من كنوز الإسلام النفيسة. فهو كتاب (يتضمّن من عجائب البلاغة، و غرائب الفصاحة، و جواهر العربيّة، وثواقب الكلم الدينيّة و الدنيويّة ما لا يوجد مجتمعا في كلام، و لا مجموع الأطراف في كتاب)

و (ليس في أهل هذه اللغة إلَّا قائل بأنّ كلام الإمام علي بن أبي طالب هو أشرف الكلام و أبلغه - بعد كلام الله تعالى و كلام نبيّه (صلّى اللّه عليه و آله) وأغزر مادّة، و أرفعه أسلوبا، و أجمعه لجلائل المعاني)

و من هنا نرى اهتمام كثير من العلماء و المفكّرين في جمع خطب الإمام ورسائله و أقواله قبل الشريف الرضيّ (رحمه الله) ، حتّى أنّ المعاجم و كتب الفهرست تحتفظ بذكر رجال تصدّوا إلى جمع كلام الإمام علي (عليه السلام)، ذكر السيّد عبد الزهراء الخطيب في كتابه (مصادر نهج البلاغة) 114 كتاباً من المؤلّفين الذين تصدّوا إلى جمع كلام الإمام و تأليفه قبل أنْ يولد الشريف الرضيّ!

و مما لا شك فيه أنّ كلام الإمام عليّ (عليه السّلام) مل‌ء قلوب العلماء و المفكرين و الأدباء، و مل‌ء أسماعهم و أبصارهم، استهوتهم روائعه، و سحرتهم أساليبه و ألوانه، فوصفوه بما يدلّ على بعد أثره فيهم و إعجابهم به

قال ابن أبي الحديد (656 ق) في ديباجة شرحه على نهج البلاغة: (و أمّا الفصاحة فهو (عليه السّلام) إمام الفصحاء، و سيّد البلغاء، و في كلامه قيل: دون كلام الخالق و فوق كلام المخلوقين و لمّا قال محفن بن أبي محفن لمعاوية: جئتك من عند أعيا الناس، قال له: ويحك!، كيف يكون أعيا الناس! ، فو اللّه ما سنّ الفصاحة لقريش غيره)

و قال الشريف الرضيّ بعد الخطبة 16 من خطب نهج البلاغة: (إنّ في هذا الكلام الأدنى من مواقع الإحسان ما لا تبلغه مواقع الاستحسان، و فيه زوائد من الفصاحة لا يقوم بها لسان، و لا يطّلع فجّها إنسان)

و قال أيضا بعد الخطبة 21: إنّ هذا الكلام لو وزن بعد كلام اللّه سبحانه و بعد كلام رسول اللّه (صلّى اللّه عليه و آله)، بكلّ كلام لمال به راجحاً، و برّز عليه سابقا)

أقول: وقد خصّنا الله تعالى بلطفه ومنّه وحسن توفيقه على هذا العبد الخاطئ أنْ وفقنا لإلقاء دروس ومحاضرات في موضوعات متفرقة من (نهج البلاغة) ــ كانت هي البذرة الأولى لهذا الكتاب ــ على كوكبة من طلبة العلوم الدينية، في حوزة النجف الأشرف، تلبية لطلب إدارة جامعة الإمام الباقر (عليه السلام) ، وشخص مديرها الأخ الفاضل الشيخ محمد الحيدري (دام عزه)، ثم ألتمسنا بعض الأفاضل من طلبتنا ؛ بأن تقرّر، وترتّب هذه المحاضرات، لتُخرج على شكل كتاب يوضع بين الأيادي، ليُنتفع به في الميدان العلمي والمعرفي و الرسالي الناجح من خلال الغوص في بحر كلمات أمير المؤمنين (عليه السلام)، واخراج دررها وكنوزها التي تنير الآفاق للمريدين، بلْ للناس أجمعين، فلم نجد بُدّاً دون إجابته رغم تزاحم الواجبات والمشاغل، التي أخرتنا عن إصداره بعض الزمن، ليخرج هذا الكتاب الذي وسمناه بـ (إضاءات موضوعية في نهج البلاغة) الى حيز الوجود بلطف الله تبارك وتعالى.

وقد جمعتُ فيه موضوعات متنوعة، بعد بيان جملة من المطالب التمهيدية، و كالتالي:

 

* سرُّ الجاذبيةِ في كلماتِ نهجِ البلاغة

* تأملات في الخطبة الشقشقية

* تجلّي معرفه الله تعالى في نهج البلاغة

* عالم العبادة في رحاب نهج البلاغة: حقيقتها، آثارها، مراتبها

* السيد المسيح (عليه السلام) في كلمات نهج البلاغة

* منهج الإصلاح والعدالة في كلمات أمير المؤمنين (عليه السلام) نهج البلاغة أنموذجاً

* نهج البلاغة ومحورية القرآن في حياة الامة

* الفتنة: حقيقتها، أسبابها، معطياتها، كيف تبدأ، الموقف، وسبل الخلاص منها

* أهمية الحكومة، وأهدافها، وصفات الحاكم في رحاب نهج البلاغة

* مظلمة السيدة الزهراء على لسان علي (عليهما السلام)

نسأل الله تبارك وتعالى أن ينفع به المؤمنين، وأنْ يتقبّله منّا بقبوله الحسن، إنّه نعم المولى، ونعم المعين، وأنْ يجعلنا من العاملين فيه، والسائرين على هداه ، وبركب محمد وآله الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين، وأنْ يصل ثوابه الى روح والدي (الحاج طالب كاظم الفريجي) رحمه الله، وأسكنه فسيح جناته، وأنْ يجعلني باراً به في الدنيا والآخرة، وأنْ يرضيه عنّي ما حييت، ورضوان من الله أكبر، والحمد لله رب العالمين

 

ميثم الفريجي

14 ذو القعدة 1443 هج

النجف الأشرف

Powered by Vivvo CMS v4.7